Grabbian

توخل يحسم مشاركة نيمار أمام دورتموند

منذ أسبوع
2

أكد الألماني توماس توخل مدرب باريس سان جرمان متصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم الجمعة غياب نجميه البرازيلي نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي عن مواجهة أميان السبت في الدوري المحلي، مشيرا إلى تفاؤله بخصوص جاهزية الأول للمباراة ضد بوروسيا دورتموند الألماني الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويعود غياب مبابي عن مباراة الغد بعدما قرر المدرب توخل إراحته ترقبا للمباراة ضد الفريق الألماني الثلاثاء، فيما يغيب نيمار لعدم تعافيه كليا من الإصابة في أضلاعه.

وكان توخل أكد في مؤتمر صحافي في وقت سابق عشية مواجهة مضيفه أميان في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري المحلي "إذا لعب أو لم يلعب (نيمار السبت)، سيكون حاضرا في دورتموند، أنا متأكد من ذلك، ولكن دون أن يكون في أفضل مستوياته مثلما كان قبل أسبوعين. بيد أنه سيساعدنا، أنا متأكد ومقتنع".

وأضاف توخل الذي كان متشائما الأربعاء بخصوص نجمه البرازيلي الغائب عن الملاعب بسبب إصابة في أضلاعه "الخطر ينقص كل يوم، وسنقرر اليوم (الجمعة) مع جميع الأطباء" بخصوص حضوره معنا أم لا في أميان في المباراة الأخيرة قبل السفر إلى ألمانيا.

ويغيب نيمار عن الملاعب منذ إصابته في أضلاعه قبيل انتهاء الشوط الأول من المباراة ضد مونبلييه (5-صفر) في الأول من فبراير الحالي، فغاب عن المباريات الثلاث الأخيرة لفريقه ضد مضيفه نانت (2-1) وضيفه ليون (4-2) في الدوري، ومضيفه ديجون (6-1) في ربع نهائي مسابقة كأس فرنسا.

ورد توخل على سؤال عما إذا كان غياب نيمار لمدة أسبوعين يعتبر مشكلة بالنسبة له، قائلا "هل من الممكن أن يحدث هذا الموقف (في أميان)؟ نعم. هل من الأفضل ألا يصل إلى دورتموند دون أن يلعب؟ نعم".

وغاب نيمار الذي انتقل الى سان جرمان في صفقة قياسية (222 مليون يورو) صيف 2017 من برشلونة الإسباني، الموسم الماضي عن ثمن نهائي المسابقة القارية العريقة بسبب إصابة خطيرة في قدمه اليمنى.

وخرج باريس سان جرمان الذي وضع مسابقة دوري أبطال أوروبا هدفا أسمى بالنسبة له منذ شرائه من شركة قطر للاستثمارات الرياضية 2011، من الدور ثمن النهائي في الأعوام الثلاثة الأخيرة.

وزفَّ توخل نبأ سارا لجماهير النادي الباريسي يتعلق بعودة المدافع البرازيلي ماركينيوس الغائب منذ أواخر يناير الماضي بسبب الاصابة "إذا سارت الأمور بشكل جيد".

وأضاف أن الإيطالي ماركو فيراتي والسنغالي إدريسا غي اللذين تعرضا لـ"كدمة" دون خطورة في المباراة ضد ليون الأحد وغابا عن المباراة الأخيرة ضد ديجون، سيكونان حاضرين في أميان، فيما سيغيب المدافع بريسنل كيمبيمبي لمعاناته من إصابة "أكثر خطورة" من زميليه، عن مواجهة أميان على غرار عبدو ديالو وكولان داغبا والذين يحوم الشك حول جاهزيتهم للمباراة ضد بوروسيا دورتموند.

ويغيب أيضا عن مباراة الغد المدافعان البلجيكي توما مونييه ولايفان كورزاوا ولاعب الوسط الإسباني بابلو سارابيا.

المصدر الحرة